تعيش في الغابات المطيرة بجزيرة سولاويزي الإندونيسية ضفادع صغير الحجم، وهي النوع الوحيد الذي يلد صغاره من بين 6455 نوعا للضفادع في العالم, بخلاف ما هو معروف عن الضفدع وهو أنه يبيض.

وقال جيمي ماجواير، وهو عالم في الزواحف والبرمائيات بجامعة كاليفورنيا في بركلي وتنشر أبحاثه في دورية "بلس وان" العلمية, إنه لا يمكن أن يكون الاختلاف بين طريقة التكاثر لدى معظم الضفادع والتكاثر البشري أكثر وضوحا, لكن المثير في هذه الحالة هو أن طريقة التكاثر تشبه كثيرا طريقة البشر.

ويبلغ طول هذا الضفدع نحو أربعين ملليمترا, ويزن نحو خمسة جرامات ويكون لونه رماديا أو بنيا, وينتمي إلى مجموعة الضفادع الآسيوية ذات الأنياب.

ويعيش هذا الضفدع في الجداول النهرية والبرك الصغيرة بالغابات المطيرة, ويفعل ما بوسعه حتى لا تأكله أنواع أكبر من الضفادع ذات الأنياب، والثعابين والطيور آكلة الضفادع.

المصدر : رويترز