قال مدير الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري في تونس رضا قطعة، إن "نسبة استعمال النساء التونسيات لوسائل منع الحمل تبلغ 62.5%، وهي أعلى نسبة أفريقياً وعربياً".

ونقلت وكالة الأناضول عن قطعة تصريحاته أمس الجمعة بمناسبة اليوم العالمي لمنع الحمل، التي دعا فيها إلى برمجة يوم علمي توعوي في تونس، "لتبيان أن التنظيم العائلي حق من حقوق المرأة وحق من حقوق الشباب والعائلة، وأن للمرأة في تونس حرية اختيار توقيت الحمل وعدد الأطفال الذين ستنجبهم".

ووفق آخر إحصاء حكومي أجري في عام 2014، يبلغ عدد سكان تونس نحو عشرة ملايين و983 ألف نسمة بمن في ذلك المقيمون الأجانب.

وحسب الإحصاء ذاته، بلغت نسبة النساء 50.2%، بينما بلغت نسبة الذكور 49.8%، وهذه هي أول مرة تفوق فيها نسبة الإناث الذكور منذ أول إحصاء تم إجراؤه عام 1966.

في حين أظهرت دراسة أخرى للديوان أن نسبة الولادات تشهد انخفاضا مستمرا بلغ 10.5 نقاط للفئة العمرية دون خمس سنوات.

كما أظهرت الأرقام أن نسبة المسنين ممن يفوقون ستين عاما أصبحت تبلغ 38 مسنا مقابل كل مائة شاب، بعد أن كانت 12 مسنا مقابل كل مائة في منتصف ستينيات القرن الماضي، وفقا لتقارير صحفية تونسية.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية