أعلنت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء اختيار الممثل ليوناردو دي كابريو نجم هوليوود مبعوثا للمنظمة الدولية للسلام، وهو المنصب الذي سيستثمره لزيادة الوعي بشأن قضايا تغير المناخ.

ومن المقرر أن يلقي دي كابريو كلمة أمام قمة الأمم المتحدة للتغير المناخي في 23 من الشهر الجاري قبل يوم من بدء انعقاد الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن يحضر العديد من قادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة -البالغ عددها 193 دولة- الاجتماع الخاص بالتغير المناخي في نيويورك.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "إن دي كابريو ليس مجرد واحد من أبرز الممثلين في العالم فحسب، بل يُظهر منذ فترة طويلة التزاما بالدفاع عن قضايا البيئة وعبر مؤسسته خاصة."

وأسس الممثل الشهير عام 1998 مؤسسة تحمل اسمه تهدف إلى حماية المواقع البرية في العالم، وتعزيز علاقة الإنسان بمحيطه البيئي. وقدمت المنظمة أموالا لحماية النمور في نيبال والفيلة وكائنات بحرية منها أسماك قرش.

ونقل عن دي كابريو (39 عاما) قوله في بيان "أشعر بالتزام أخلاقي يدفعني للتحدث علانية في هذه اللحظة المهمة من تاريخ الإنسانية، إنها لحظة للتحرك"، مضيفا "كيفية تعاملنا مع تغير المناخ في السنوات القادمة ستحدد على الأرجح مصير الإنسانية وكوكبنا".

المصدر : رويترز