قال المفتش العام لوكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" يوم الاثنين إن الوكالة لن تستطيع الوفاء بهدف أمر به الكونغرس يتعلق بالعثور على 90% من الكويكبات القريبة التي يزيد قطرها عن 140 مترا والتي من المحتمل أن تشكل خطرا على كوكب الأرض.

ويأتي هذا الإخفاق رغم زيادة ميزانية ناسا السنوية المخصصة لتعقب وتقييم الكويكبات والمذنبات التي ربما تشكل خطرا على الأرض إلى عشرة أضعاف على مدى السنوات الخمس الماضية حيث ارتفعت من أربعة ملايين دولار في 2009 إلى 40 مليونا في 2014.

وتوجد ما تسمى "الأجسام القريبة من الأرض" داخل مسافة تبلغ حوالي 45 مليون كم من الأرض.

وكتب بول مارتن المفتش العام لناسا في تقرير بعنوان "جهود ناسا للتعرف على الأجسام القريبة من الأرض والحد من المخاطر", أن جهود الوكالة تفتقد إلى التنسيق الجيد وتعاني من سوء الإدارة وقلة العاملين.

وأضاف قائلا إنه بالنظر إلى الوتيرة والموارد الحالية قالت (ناسا) إنها لن تستطيع الوفاء بهدف التعرف على 90% من مثل هذه الأجسام بحلول 2020.

وعثرت ناسا على حوالي 95% من الكويكبات الكبرى التي تنطوي على خطر مدمر، وهي التي يبلغ قطرها حوالي كيلومتر أو أكثر.

المصدر : رويترز