تشهد إثيوبيا استعدادات مكثفة للاحتفال برأس السنة الجديدة 2007، يوم الخميس القادم. ولا يزال هذا البلد متمسكا بتقويم الكنيسة القبطية والمعروف محليا بالتقويم الإثيوبي، والذي يتأخر عن التقويم الميلادي المعروف بأكثر من سبع سنوات.

وتتكون السنة الإثيوبية من 13 شهرا، ويبلغ عدد أيام كل شهر من شهورها الـ12 الأولى ثلاثين يوما، بينما يبلغ عدد أيام الشهر الـ13 خمسة أيام، أو ستة أيام في السنة الكبيسة التي تأتي مرة كل أربعة أعوام، ويسمى في إثيوبيا شهر "النسي".

واستعدادا لهذه الاحتفالات، شهدت أسواق العاصمة أديس أبابا هذا الأسبوع إقبالا متزايدا، خاصة على شراء المواشي والدواجن.

كما امتلأت الشوارع الرئيسية بالباعة الجائلين، لبيع مستلزمات الأسر من ملابس وحلوى وزينة منازل وألعاب أطفال، وفق مراسل وكالة الأناضول.

واكتست الشوارع بالزينة والأعلام الإثيوبية، ولافتات كتب عليها عبارات التهاني بالعام الجديد أمام المؤسسات الحكومية والهيئات الخاصة.
 

المصدر : وكالة الأناضول