أصيبت جين هيوي بصدمة عندما وصل خطاب إلى منزلها في كينغستون بولاية بنسلفانيا الأميركية يدعو جد زوجها بيرت هيوي لتسجيل نفسه للتجنيد في الجيش.

وكان بيرت هيوي بالفعل جنديا بالحرب العالمية الأولى التي نشبت قبل حوالي مائة عام، وتوفي عام 1995.

وقالت جين "إنه أمر مضحك ومثير للشفقة". وأضافت مازحة "جد زوجي كان رجل حرب مخضرم فخور بنفسه، يبدو أنه كان سيؤدي الخدمة مرة أخرى".

وأرسلت خطابات إلى بيرت هيوي وأكثر من 14 ألف شخص آخرين في بنسلفانيا ممن ولدوا بالفترة بين عامي 1893 و1897 بسبب خطأ فني بجهاز الحاسوب بإدارة النقل والمواصلات في بنسلفانيا التي تتبادل معلومات رخص القيادة ورخص تسجيل السيارات مع إدارة التجنيد بالجيش.

وقالت منسقة العلاقات بإدارة النقل في بنسلفانيا "لقد وقعنا في خطأ.. نحن نعتذر".

وأضافت جان ماكنايت "حدث الخطأ عندما قام موظف بإدخال أرقام خاطئة، ولهذا استخرج الحاسوب أسماء الذكور بقاعدة البيانات المولودين بالفترة من 1893 وحتى 1897 والفترة من 1993 وحتى 1997".

المصدر : رويترز