قال علماء الأحياء القديمة أمس الثلاثاء إنهم اكتشفوا نحو خمسين حفرية كاملة التفاصيل لديناصورات من نوع الإكتيوصور في جنوب تشيلي، وهو ما يمثل أفضل الاكتشافات من نوعها على الإطلاق.

واكتشفت حفريات هذه الكائنات الشبيهة بالدلفين في محمية توريس ديلي بايني الوطنية في تشيلي، وهي تعد منطقة جذب سياحي رئيسية بقممها الخلابة وبحيراتها اللازوردية لعشاق الطبيعة ورواد رحلات المناطق الوعرة.

وقال باحثون إن هذه الزواحف المائية -التي دفنت تحت صخور جبل تيندال الجليدي الهائل- عاشت بين العصرين الترياسي والكريتاسي، وهي الفترة التي امتدت من 250 مليون عام إلى 66 مليون عام.

وقال باحث الأحياء القديمة وأمين متحف التاريخ الطبيعي كريستيان سالازار أمس "تمثل هذه المقبرة العظيمة للإكتيوصور والطريقة التي ظلت محفوظة بها أمرا فريدا".

وأضاف أنه "أحدث اكتشاف مهم في تاريخ الكائنات سيجيب على الكثير من الأسئلة عن كيفية انقراضها وإلى أين هاجرت وكيف عاشت؟".

وقال سالازار إنه عثر على هذه الحفريات وعددها 46 حفرية أثناء عميات تنقيب وحفريات استمرت ثلاثة أشهر، مشيرا إلى احتمال العثور على  المزيد منها.

المصدر : رويترز