لا تتميز مدينة يريفان بأنها عاصمة أرمينيا فحسب وأكبر مدن البلاد، وإنما بوصفها متحفا تاريخيا كبيرا.

فلا يزال الخاشكار أو تمثال الأم الذي يراقب العاصمة من أعلى تلة، يخلد انتصارات النساء العظيمة من أجل بناء أرمينيا.

وتضم يريفان وحدها أربعة آلاف تمثال لموسيقيين وجنود وملوك تعاقبوا على حكم أرمينيا، ويتربع على عرش كل التماثيل تمثال مسيروب ماشوتس، الذي يذكره الأرمينيون بالفخر والإعزاز، فهو أول من خطّ الحروف الأرمينية وجعلها لغة قائمة بذاتها.

وهناك أيضا المدينة المقدسة لمن يريد التعرف على أصول المسيحية، وجبل أرارات الذي ما زال يمثل رمز أرمينيا الوطني على الرغم من أنه بات في الجانب الآخر من الحدود مع تركيا.

المصدر : الجزيرة