بات بإمكان الجامايكيين أن يحوزوا أو يتعاطوا بعضا من الماريغوانا على الملأ بعد أن قررت حكومتهم عدم تجريم حيازة كميات صغيرة من هذه المادة المخدرة، لتنضم بذلك إلى عدد قليل من الدول تسعى لتخفيف القوانين الخاصة بالماريغوانا.

وأعلن ذلك وزير العدل في جامايكا مارك غولدنغ في مؤتمر صحفي مؤخرا، مشيرا إلى أنه سيجري رسميا هذا الصيف تعديل قوانين البلاد الخاصة بالمخدرات الخطيرة.

وأكد المسؤول الحكومي أن حكومة رئيس الوزراء بورتيا سيمبسون اتخذت هذا القرار أصلا في 2 يونيو/حزيران الجاري.

وقال إن مجلس الوزراء "وافق على تغييرات معينة على القانون الخاص بالمخدرات يتعلق بحيازة كميات صغيرة منها للاستخدام الشخصي وإباحة تدخين الماريغوانا في الأماكن الخاصة واستخدامها في الأغراض الطبية والعلاج بالأعشاب".

وأضاف أنه تمت الموافقة أيضا على اقتراح بعدم تجريم استخدام الماريغوانا في الأغراض الدينية.

وأصبحت أوروغواي بذلك أحدث دولة تبيح استخدام الماريغوانا لتنضم بذلك إلى عدة دول أوروبية، فضلا عن ولايتي كولورادو وواشنطن بالولايات المتحدة. 

المصدر : رويترز