تلقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الجمعة هدية غير تقليدية في عيد ميلاده السبعين عندما قدم له رئيس بوليفيا إيفو موراليس كعكة من أوراق نبات الكوكا.

وقد حصل بان على هذه الهدية خلال زيارته مدينة سانتا كروز في بوليفيا لحضور اجتماع  لمجموعة السبعة والسبعين لمناقشة إجراءات الحد من الفقر.

وتستخدم أوراق الكوكا في صناعة الكوكايين لكن موراليس -وهو مزارع سابق للكوكا- يدافع منذ وقت طويل عن تقنين استخدامها بصفتها إحدى "شعائر الأجداد" لصنع الشاي والحلويات والأدوية.

وبدا بان متأثرا لدى قبول الهدية لكنه لم يأكل منها ولم يقر موقف موراليس المؤيد لاستخدام الكوكا.

وقال الرئيس البوليفي -مخاطبا المسؤول الأممي أمام المئات ممن حضروا حفل تقديم كعكة الكوكا- إن الشعب البوليفي لن ينسى زيارتكم.

وكان موراليس قد أخرج أوراق كوكا من كيس بلاستيكي صغير أثناء اجتماع لمكافحة المخدرات تابع للأمم المتحدة عام 2012 ومضغ بعضها.

وحظرت اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بالمواد المخدرة ورق الكوكا عام 1961 إلى جانب الكوكايين والهيروين والأفيون والمورفين لكن بوليفيا انسحبت منها عام 2012 احتجاجا على تجريم مضغ أوراق الكوكا.

ومنحت الأمم المتحدة إعفاء خاصا لبوليفيا فيما بعد واعترفت بتقليد مضغ الكوكا في البلاد وأعادتها إلى الاتفاقية.

يشار إلى أن بوليفيا هي ثالث أكبر منتج للكوكايين في العالم بعد بيرو وكولومبيا.

المصدر : رويترز