وصل رائد الفضاء ريد وايزمان إلى محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى قبل أسبوعين، لكن انعدام الجاذبية لا يزال يدهشه، وكتب ذلك في تغريدة له على تويتر.

ووايزمان أحد ستة رجال يقيمون على متن المحطة، وهي مختبر أبحاث تكلف مائة مليار دولار، يطير على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الأرض.

وكتب وايزمان -الذي يتشارك في ملاحظاته وصوره مع عدد متزايد من الأشخاص الذي يتابعونه على تويتر- على حسابه "ضحكت بشدة وبكيت أثناء تناول العشاء، الدموع لا تنساب على خدك في الفضاء". 

وكتب تغريدة على حسابه قال فيها "ما زلت أتكيف مع انعدام الجاذبية". 

وصورة وايزمان المفضلة حتى الآن هي الساحل الأسترالي، وشرح ذلك بقوله في مقابلة مع شبكة سيبياس نيوز مؤخرا "الطريقة التي تتجمع بها السحب والصحراء الحمراء عند التقائها بالمحيط محفورة في عقلي". 

وكتب في تغريدة مع الصورة "هذه الصورة ستوضع في غرفة المعيشة بمنزلي". 

وحتى الآن لدى رائد الفضاء المبتدئ نحو 74 ألف تغريدة ممن يتابعونه على تويتر. 

ويستخدم أكثر من أربعين رائد فضاء من الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وروسيا وكندا مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : رويترز