أنهت الشرطة الأميركية معاناة امرأة اختطفت قبل عشر سنوات من منزلها في جنوب كاليفورنيا، وتعرضت للاعتداء الجنسي والجسدي طيلة فترة اختطافها.

وقالت شرطة سانتا آنا في بيان الأربعاء إن السيدة تبلغ من العمر حاليا 25 عاما، وأن الخاطف اعتدى عليها جنسيا وأنجبت منه طفلا عام 2012.

وأبلغت المختطفة -التي لم يكشف اسمها للعموم- أنها خطفت عام 2004 على يد رجل كان يعيش مع أسرتها آنذاك، وأنه ظل يحتجزها، قبل أن تتصل بالشرطة الثلاثاء بعدما تعرفت على أخت لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وذكر بيان الشرطة أنه تم اعتقال أسيدرو غارسيا (41 عاما) للاشتباه في قيامه بخطف واغتصاب المرأة.

جاء ذلك بعد نحو عام من فرار ثلاث نساء من منزل بكليفلاند حيث أخبرن الشرطة أنهن احتجزن هناك لسنوات طويلة، وأنهن تعرضن لاعتداءات لسنوات على يد خاطفهن أرييل كاسترو، الذي اعترف بعشرات التهم ومنها إجبار إحدى النساء على الإجهاض.

وعُثر على كاسترو لاحقا مشنوقا بزنزانته بعد قضاء شهر من عقوبة بالسجن مدى الحياة، وخلصت التحقيقات إلى أنه مات منتحرا.

المصدر : رويترز