أقدم عامل في شرق الصين على ضرب ابنته البالغة من العمر 11 عاما حتى الموت لأنها نسخت فرضها المدرسي مرات عدة عن أحد أصدقائها.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الشرطة أن رجلا بمقاطعة تشيغيانغ بشرق الصين أجبر ابنته البالغة من العمر 11 عاما على الركوع، وربط يديها وأخذ يضربها إلى أن توقفت عن التنفس، فنقلت بعد ذلك إلى المستشفى حيث فارقت الحياة.

وكشف تقرير الأطباء بالمستشفى تعرض الطفلة لكسور عدة وإصابات في رقبتها وظهرها.

وأوضحت الشرطة أن الوالد ضرب ابنته بعدما اكتشف أنها نسخت مرات عدة فروضها المدرسية عن أحد أصدقائها.

يشار إلى أن معاقبة الأولاد بالضرب شائعة في الصين، وخاصة في المناطق الريفية حيث يعلق الأهل آمالا كبيرة على إنجازاتهم الأكاديمية.

وكان صيني آخر قد اعتدى أمس الثلاثاء على تلاميذ مدرسة ابتدائية بمدية وأصاب ثمانية تلاميذ أحدهم في حالة خطرة.

 

المصدر : وكالات