ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن محكمة سويسرية أمرت الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف (47) -أحد مالكي نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم- بدفع 4.54 مليارات دولار لزوجته السابقة، فيما يمكن أن يعتبر أكبر تسوية طلاق في التاريخ.

ومنحت المحكمة كذلك زوجة الملياردير السابقة عقارا في منتجع للتزحلق على الجليد قيمته نحو 282 مليون دولار، بالإضافة إلى بنايتين أخريين في منطقة كولوغني الثرية بجنيف حيث كان يعيش الزوجان معا.

وقال محامي ريبولوفليف إن المبلغ يمكن أن يخفض خلال جلسة الاستئناف.

ومن جانبهم، قال محامو الزوجة السابقة إن حكم المحكمة كان "نصرا كاملا" لموكلتهم، وبموجب القانون السويسري يحق لها نصف الثروة التي جمعها زوجها خلال فترة زواجهما.

المصدر : إندبندنت