قال مسؤولو فريق بيكرسفيلد بليز الذي يلعب في دوري البيسبول الأميركي للناشئين أمس الجمعة، إنهم وجهوا الدعوة للقطة "تارا" التي أثارت ضجة على موقع يوتيوب بعد رصدها في مقطع مصور وهي تنقذ طفلا من هجوم كلب في كاليفورنيا، وذلك لتنفيذ ضربة البداية في إحدى مباريات الدوري.

وأظهر المقطع المصور كلبا يسحب الطفل جيرمي البالغ من العمر أربع سنوات من على دراجته ذات الثلاث عجلات في طريق خاص ببيكرسفيلد، وهرعت قطة العائلة تارا وهجمت على الكلب وطاردته حتى ابتعد عن الطفل.

وأصيب الطفل ببعض الجروح من عض الكلب، وهو ما استلزم بعض الغرز عندما نقل إلى المستشفى لإسعافه.

وقال روجر تريانتافيلو والد الطفل مع بث المقطع المصور "الحمد لله لم يحدث أسوأ من ذلك.. ابني بخير".

ووجه فريق بيكرسفيلد بليز الدعوة للقطة لتسدد بمساعدة أسرة تريانتافيلو ضربة البداية في المباراة التي ستقام يوم 20 مايو/أيار.

وقال فيليب جويري مساعد المدير العام للفريق "نحاول أن تسدد القطة ضربة البداية.. كيف سيحدث هذا؟هذا ما ندرسه، لكن الفكرة هي أن تسدد هي ضربة البداية"، كما سيضرب الطفل جيرمي هو الآخر الكرة.

وتقول شرطة بيكرسفيلد إنه من المقرر التخلص من الكلب بأسلوب القتل الرحيم بعد أربعة أيام من المباراة.

المصدر : رويترز