أعلنت وكالة فضاء روسية عن تحطم صاروخ روسي كان يحمل قمرا اصطناعيا إلى الفضاء الخارجي يساعد على تقديم خدمات الإنترنت إلى المناطق النائية في البلاد.
 
وقالت الوكالة إن الصاروخ (إكسبرس أي إم4 بي) تحطم بعد تسع دقائق من انطلاقه من محطة فضاء في قاعدة "بايكنور" بكزاخستان.

وأضافت أن محركات الصاروخ توقفت عن العمل، مما أدى إلى احتراقه في الغلاف الجوي، وقد وقع الحطام في المحيط الهادي وسيبيريا وبعض مناطق روسيا النائية، إلا أنه  لم تقع أي حوادث بشرية.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن القمر الاصطناعي الروسي الذي كان يحمله الصاروخ هو الأحدث الذي تستخدمه روسيا، ويسمح لسكان المناطق النائية في البلاد باستخدام الإنترنت.

وقد أوقفت روسيا مؤقتا إرسال جميع الصواريخ من قاعدتها في كزاخستان. وتدرس السلطات في الوقت الحاضر جميع الاحتمالات التي أدت إلى توقف محركات الصاروخ.

المصدر : وكالات