حطام سفينة بالقرب من هايتي ربما تعود لكولومبوس
آخر تحديث: 2014/5/14 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/14 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/16 هـ

حطام سفينة بالقرب من هايتي ربما تعود لكولومبوس

تمثال لكولومبوس وسط العاصمة الإسبانية مدريد (رويترز)
تمثال لكولومبوس وسط العاصمة الإسبانية مدريد (رويترز)

قال فريق من المستكشفين البحريين الأميركيين إن حطام سفينة عثر عليه قبالة الساحل الشمالي لهايتي قد يكون بقايا السفينة سانتا ماريا التي تحطمت قبل خمسمائة عام، وكانت ضمن سفن أسطول رحلة كريستوفر كولومبوس الشهيرة إلى العالم الجديد.

وقال المحقق البحري في ماساتشوستس باري كليفورد في بيان صحفي إن جميع الأدلة الجغرافية والتضاريس تحت المياه والأدلة الأثرية مثل نوع الحجارة التي تشبه أحجارا في إسبانيا والبرتغال تشير إلى أن الحطام هو حطام سفينة كولومبوس الشهيرة سانتا ماريا.

وأضاف أنه على ثقة بأن الاستكشاف الكامل للحطام سيؤدي إلى أول أدلة بحرية تفصيلية لاكتشاف كولومبوس أميركا.

واكتشف كليفورد وفريقه الحطام في عام 2003 لكنهم لم يتمكنوا من التعرف على السفينة، لكن اكتشاف معسكر لكولومبوس بالقرب من هايتي والبيانات المدونة في يوميات المستكشف يثبتان أن السفينة التي أصابها نخر شديد في قاع البحر هي السفينة سانتا ماريا.

وسيعقد كليفورد الذي قاد البعثة الاستكشافية للموقع مؤتمرا صحفيا صباح الأربعاء في نادي المستكشفين بمدينة نيويورك ليعلن الاكتشاف.

لكن مدير مركز الآثار البحرية والمحافظة على البيئة بجامعة تكساس كيفن كريسمان قال إن هناك عددا من الأسباب تدعو إلى التشكيك في أن الحطام هو حطام السفينة سانتا ماريا.

وأوضح أن كثيرا من السفن الإسبانية غرقت بالقرب من هايتي وجمهورية دومينيكان المجاورة، وأنه من الصعوبة بمكان تأكيد أن الحطام هو سانتا ماريا، وأشار إلى أن سفينة كولومبوس غرقت ببطء، وأن طاقمها كان لديه من الوقت الذي يمكنه من أخذ الأشياء الثمينة مثل المدفع الذي كان على متنها.

والسفينة سانتا ماريا كانت إحدى قطع أسطول من ثلاث سفن أبحرت من إسبانيا عام 1492 بحثا عن طريق أقصر إلى آسيا، وجنحت السفينة بعد وصولها إلى جزر الباهاما إلى الشعاب وكان لا بد من التخلي عنها.

وأمر كولومبوس البحارة ببناء حصن في مكان قريب قبل أن يعود بالسفينتين الباقيتين إلى إسبانيا ليبلغ عن اكتشافاته.

المصدر : وكالات

التعليقات