كشف فريق من العلماء الإيطاليين عن وجود محيط مائي خفي تحت السطح الثلجي لقمر أنسيلادوس التابع لكوكب زحل، وهو ما يشير إلى وجود ظروف تسمح بالحياة في محيط هذا القمر.

قال علماء من إيطاليا إن البيانات التي أرسلها المسبار الفضائي "كاسيني" -الذي يرصد كوكب زحل- تؤكد وجود محيط مائي خفي تحت السطح الثلجي لقمر "أنسيلادوس" التابع للكوكب.

وذكر فريق البحث العلمي -تحت إشراف لوسيانو إيس من جامعة "سابينزا" بروما في دراستهم التي نشرت نتائجها في مجلة "ساينس" الأميركية- أن هذا المحيط يحتوي على كمية من المياه بحجم كمية المياه في بحيرة "سوبيريور" (أكبر البحيرات العظمى الخمس في أميركا الشمالية).

ويرجح الباحثون وجود ظروف تسمح بالحياة في محيط قمر أنسيلادوس، غير أنهم لم يبحثوا عن مؤشرات على وجود حياة على القمر.

وكان العلماء يعتقدون منذ زمن طويل بوجود محيط تحت الطبقة الثلجية لقمر أنسيلادوس على غرار المحيط الموجود في قمر تيتان التابع للكوكب نفسه.

كما كانت هناك أيضا مؤشرات على وجود هذا المحيط، وهو ما أكدته الآن بيانات المسبار الفضائي "كاسيني" التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

المصدر : دويتشه فيلله