عادت قضية امرأة من تكساس اختفت قبل 35 عاما إلى الظهور مرة أخرى الأسبوع الماضي بعد اكتشاف جثتها في سيارة شحن صغيرة كانت غارقة في بحيرة وظهرت بسبب انحسار الماء عنها جراء الجفاف.

وأكدت الشرطة أن الجثة التي عثر عليها داخل سيارة في بحيرة غرانبوري بالقرب من فورت وورث هي بالفعل لهيلين هولاداي التي توارت عن الأنظار في سبتمبر/أيلول 1979، وكانت تبلغ من العمر 45 عاما.

وتعمل السلطات حاليا على تحديد سبب وفاة هولاداي، وقالت السلطات إن أصابع الاتهام أشارت وقتها إلى زوجها، لكن لم يوجه له أي اتهام رسمي.

وتدل أوراق هوية الشاحنة أنها كانت مملوكة لهولاداي، وعثر على مستندات تخصها داخل مقصورة السيارة التي تعود إلى السبعينيات.

وقال الجيران إن شجارا عنيفا نشب بين هيلين وزوجها هرمان هولاداي قبل اختفائها، وكان الزوجان يمتلكان بيتا ثانيا بالقرب من بحيرة غرانبوري حيث قيل إن الشجار وقع هناك.

المصدر : رويترز