حظيت تغريدة لمقدمة حفل الأوسكار بتفاعل من مستخدمي شبكة تويتر تجاوز أمس الاثنين حاجز مليونين وثمانمائة ألف عملية إعادة تغريد، بينما اقترب عدد مرات إضافة لمفضلات المستخدمين من مليون ونصف المليون. وهو ما كان مسجلا لحساب الرئيس الأميركي.

المذيعة الأميركية إيلين ديجينريس تلقت ما يزيد على 779 ألف إعادة تغريد خلال نصف ساعة (الفرنسية)

حطمت تغريدة جديدة على "تويتر" الرقم القياسي لأكثر التغريدات التي تم التفاعل معها من قبل مستخدمي الشبكة الاجتماعية، وهو الرقم الذي كان مسجلا مسبقا لصالح حساب الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ولاقت تغريدة إيلين ديجينريس المذيعة الأميركية ومقدمة حفل الأوسكار تفاعلا كبيرا من قبل مستخدمي تويتر حيث تلقت ما يزيد على 779 ألف إعادة تغريد خلال نصف ساعة، لتحطم الرقم القياسي الخاص بتغريدة أوباما.

وكانت تغريدة أوباما التي نشرها العام قبل الماضي احتفالا بفوزه بولاية رئاسية ثانية قد حظيت بأكثر من 688 ألف إعادة تغريد خلال فترة وجيزة من نشرها، حيث ضمت التغريدة ثلاث كلمات فقط هي "أربع سنوات أخرى" وصورته وهو يعانق زوجته ميشيل.

وتضمنت تغريدة ديجينريس التي نشرتها على حسابها الرسمي على تويتر صورة لها مع العديد من نجوم هوليوود، مثل براد بيت وجوليا روبرتس ومريل ستريب وإنجيلينا جولي، خلال حفل الأوسكار.

ولم تحظ تغريدة أوباما بتفاعل كبير خلال الفترة الماضية, مما فتح المجال لتغريدة ديجينريس لتخطيها عقب نصف ساعة من نشرها، في حين حققت رقماً قياسيا خاصاً بعد أن أصبحت أول تغريدة على تويتر تتجاوز مليون إعادة تغريد في فترة بلغت ساعة تقريباً.

ولا تزال تغريدة مقدمة حفل الأوسكار تحظى بتفاعل من مستخدمي شبكة تويتر الاجتماعية، حيث تجاوزت أمس الاثنين حاجز مليونين وثمانمائة ألف عملية إعادة تغريد، بينما اقترب عدد مرات إضافة التغريدة للمفضلات المستخدمين من مليون ونصف مليون إضافة.

يُذكر أن معدل المتابعين الجدد لحساب المذيعة الأميركية كان قد ازداد بأكثر من 47 مرة عن المعدل العادي، حيث وصل يوم الأحد إلى ما يزيد على 26.4 مليون متابع، في حين تجاوز أمس الاثنين حاجز 27 مليون متابع. 

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية