قالت خبيرة في علم الأجناس إن الهيكل العظمي الذي عثر عليه في منطقة تلال صحراوية شمال غرب ولاية أريزونا الأميركية العام الماضي يعتقد أنه لرجل من السكان الأصليين، ويرجع لما قبل التاريخ المدون للولايات المتحدة.

قالت خبيرة محلية في علم الأجناس إن رفات إنسان عثر عليها طفلان في منطقة تلال صحراوية شمال غرب ولاية أريزونا الأميركية العام الماضي من المعتقد أنها لرجل هندي من السكان الأصليين عاش قبل حوالي 1800 سنة.

غير أن مكلوجلن التي استعان بها مكتب الطب الشرعي في مقاطعة موهاف لمعرفة المزيد عن الرفات، قالت إن النتائج أثبتت صحة انطباعها المبدئي. وقالت لرويترز في مقابلة بالهاتف "ما إن فتحت الصندوق الذي به العظام حتى علمت أنها ترجع إلى ما قبل التاريخ المدون للولايات المتحدة، لم يكن لدي شك في هذا".

وقالت مكلوجلن إن الهيكل العظمي -وهو لرجل لا يعرف عمره وقت وفاته- جيد الحفظ ويمثل 85% تقريبا من الجسم. وأضافت "لدينا ذكر بالغ مات في مرحلة ما ودفنه الناس الذين كانوا معه منذ فترة طويلة جدا جدا".

وقالت إن الاكتشاف غير معتاد لكنه ليس نادرا، مضيفة أنه يطلب منها فحص بقايا بشرية يتضح أنها ترجع لما قبل التاريخ المدون للولايات المتحدة كل 12 و18 شهرا في المتوسط.

وقال مسؤولون بشرطة مقاطعة موهاف إن الهيكل العظمي اكتشف عندما كان الطفلان في نزهة مع أمهما في نوفمبر/تشرين الثاني قرب بلدة على الحدود بين ولايتي أريزونا وإيوتا.

المصدر : رويترز