بدأت الجامعات الكورية الشمالية تطبيق توصية حزب العمال الحاكم التي تنص على وجوب أن يحاكي الطلاب تصفيفة شعر الزعيم كيم جونغ أون المميزة والمتمثلة في تقصير شعر من الجانبين مع إبقاء الشعر طويلا بأعلى الرأس وفرقه بالمنتصف.

الزعيم الكوري الشمالي يقصّر شعره من الجانبين مع إبقائه طويلا بأعلى الرأس (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلنت إذاعة آسيا الحرة اليوم الخميس عن وجود أوامر في كوريا الشمالية تنص على ضرورة أن يقص طلاب الجامعة من الذكور شعرهم بنفس طريقة زعيم البلاد الشاب كيم جونغ أون.

وأوضحت الإذاعة أن الأمر الذي صدر مطلع مارس/ آذار الحالي يستند إلى توصية من حزب العمال الحاكم، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وتفيد هذه التوصية بأنه يجب أن يحاكي الطلاب تصفيفة شعر كيم المميزة، والمتمثلة في تقصير شعر من الجانبين مع إبقاء الشعر طويلا بأعلى الرأس وفرقه في المنتصف.

كما جرى نصح الطالبات بتقصير شعرهن مثل السيدة الأولى ري سول جو، وفق ما نقلت الإذاعة عن مصادر من داخل الدولة.

ولكن الجامعات في مختلف أنحاء البلاد تتعامل مع هذه التوصية كتعليمات، ما أدى إلى حالة من الاستياء بين الطلبة.

يُشار إلى أنه يتردد أن قصة شعر مماثلة للزعيم الكوري الشمالي كانت شائعة بين المهربين قبل عقد من الزمان.

وكيم جونغ أون أصغر أبناء الزعيم الراحل كيم جونغ إيل الثلاثة المعروفين، ولا يعرف تحديدا تاريخ ولادته، لكن بعض الروايات تقول إنه ولد عام 1983 أو السنة التي بعدها.

المصدر : وكالات