الصين أكبر مسبب لانبعاثات الغازات التي تؤدي لظاهرة الانحباس الحراري (رويترز)
قالت هيئة المحيطات الصينية إن موجات العواصف وارتفاع مستويات البحار نتيجة تغير المناخ كلفت الصين 16.3 مليار يوان (2.6 مليار دولار) وتسببت في مقتل 121 شخصا خلال العام الماضي.

وذكرت الهيئة في بيان أن إقليم غوانغدونغ الجنوبي كان الأكثر تضررا بخسائر بلغت 7.4 مليارات يوان (1.18 مليار دولار) وأوضحت أن الأمواج المصاحبة للعواصف تسببت في 94% من حجم الدمار.
وقالت أيضا إن ارتفاع مستويات البحار ودفء مياهها المرتبط بتغير المناخ يتسبب في كثرة العواصف والأعاصير، ويساهم في تقليص الشواطئ وزيادة ملوحة الأرض الزراعية.

وأشارت إلى أن مستويات البحار بالصين زادت كل عام بالمتوسط 2.9 ملليمتر اعتبارا من عام 1980، وهو أسرع من مستويات الزيادة العالمية، وأرجعت هذا التغير إلى درجة حرارة مياه البحر ودرجة حرارة الهواء وضغط الجو والرياح الموسمية.

وأوضحت الهيئة أن درجة الحرارة في المناطق الساحلية بالصين ارتفعت 0.34 درجة كل عشر سنوات منذ عام 1980، بينما ارتفعت درجة حرارة سطح البحار 0.18 درجة.

والصين أكبر مسبب لانبعاثات الغازات التي تؤدي لظاهرة الانحباس الحراري التي يقول العلماء إنها وراء تغير المناخ، وتسعى لوضع سياسات لخفض الانبعاثات الغازية المسببة للظاهرة المعروفة أيضا بالبيوت الزجاجية، وحماية عدد من المناطق المهددة بالغرق بسبب ارتفاع مستوى مياه البحر مثل غوانزو شنغهاي وتيانجين.

المصدر : رويترز