أشارت دراسة بحثية جديدة إلى أن تخفيف الضوء قليلا قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات منطقية أكثر والتفاوض بشكل أسهل. وخلص باحثون كنديون إلى أن التفكير في غرفة خافتة الضوء يساهم في اتخاذ قرارات منطقية بعيدا عن التأثيرات العاطفية.

قال باحثون كنديون إن التفكير في غرفة خافتة الضوء يساهم في اتخاذ قرارات منطقية بعيدا عن التأثيرات العاطفية.

وأجرى باحثون من جامعة تورونتو سكاربوروغ دراسة أظهرت أن البشر يتأثرون أكثر بعواطفهم -سلبية كانت أو إيجابية- حين يكون الضوء قويا.

وأثناء إجراء الدراسة طلب الباحثون من المشاركين إعطاء ترتيب لعدة مواضيع وتصنيف عواطفهم ومشاعرهم بشأنها، في ظل اختلاف الضوء المستخدم.

وقالت الباحثة أليسون جينغ تشو إن الضوء القوي يعزز ردة الفعل العاطفية الأولى التي "نحس بها حيال العديد من المحفزات من أشخاص وأشياء".

ورجحت أن ذلك يُعزى إلى أن الجسم يتعامل مع الضوء القوي على أنه حرارة، وأن الشعور بالحر يحفز العواطف.

وقالت تشو "تشير الأدلة إلى أنه في الأيام المشمسة يكون الأشخاص أكثر تفاؤلا حيال سوق الأسهم مثلا". وأشارت إلى أن تخفيف الضوء قليلا قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات منطقية أكثر والتفاوض بشكل أسهل.

المصدر : يو بي آي