مايكل جاكسون توفي عام 2009 عن عمر ناهز خمسين عاما (الفرنسية-أرشيف)

أمر قاض فرنسي طبيب نجم موسيقى البوب الراحل مايكل جاكسون -الذي أدين عام 2011 بقتله خطأ- بدفع ما مجمله يورو واحد (1.34 دولار) تعويضا عن "الأضرار العاطفية" التي سببها موت جاكسون لخمسة من المعجبين به قالوا إنهم حزنوا بشدة لوفاته.

وأسدل الحكم -الذي صدر في مدينة أورليون الفرنسية- الستار على معركة قضائية استمرت عامين وخاضها معجبون بجاكسون فرنسيون وسويسريون وبلجيكيون من محبي نجم البوب الراحل للحصول على اعتراف قانوني بمصابهم.

وأدين الطبيب كونراد موراي بتهمة القتل الخطأ, لدوره في وفاة جاكسون من خلال إعطائه جرعة زائدة من مخدر يستخدم في العمليات الجراحية, أدت إلى وفاته عام 2009 وكان عمره خمسين عاما حينئذ.

وخسر موراي الشهر الماضي دعوى استئناف للطعن في إدانته, لكنه غير محتجز الآن بعد إطلاق سراحه من سجن في لوس أنجلوس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, بعدما قضى عامين مسجونا.

وقال إيمانويل لودوت -محامي المعجبين بجاكسون- إن القاضي راجع تقارير طبية قدمها المعجبون قبل إصدار الحكم, وأضاف أنه سيجري إبلاغ موراي -الذي لم يحضر جلسات المحاكمة ولم يمثله محام- بالحكم بواسطة ساع دبلوماسي.

وأشار إلى أن اثنين من المعجبين الخمسة فرنسيان, وبموجب القانون الفرنسي يمكن لمدعين إقامة دعاوى قضائية على طرف آخر ليس فرنسيا ولا يعيش في فرنسا ما دام المدعون مواطنون فرنسيون.

المصدر : رويترز