استضافت بلجيكا المشهورة عالميا بصناعة الشكولاتة للمرة الأولى المعرض الدولي لهذا المنتج المحبب لدى الكبار والصغار.

 
لبيب فهمي-بروكسل
 
استضافت بلجيكا، المشهورة عالميا بصناعة الشكولاتة، للمرة الأولى المعرض الدولي لهذا المنتج المحبب لدى الكبار والصغار.

وشارك في المعرض الذي استمر ثلاثة أيام وانتهى أمس الأحد حرفيون معروفون على الصعيد الدولي إلى جانب المنتجين البلجيكيين، منحوا الفرصة لمئات الرواد لتذوق الشكولاتة الفاخرة والاطلاع على آخر الابداعات في هذا المجال.

كما شاركت في المعرض شركات لصنع وتوزيع الشكولاتة تدافع عن فكرة "التجارة العادلة" التي تهدف إلى المطالبة بدفع سعر عادل لمزارعي حبوب الكاكاو في العالم الثالث.

وقد أطلق معرض الشكولاتة اثنان من محبي الشكولاتة الفرنسيين في العام 1994، وهما فرانسوا جونتيت وزوجته سيلفي دوس، في باريس ليتنقل بعد ذلك في العديد من المدن عبر العالم قبل أن يحل ضيفا على بروكسل.

وقدم المعرض للرواد الشكولاتة في أشكال وألوان متنوعة، وممزوجة بأنواع مختلفة من الأطباق حيث لم تعد الشكولاتة اليوم منتجا يستهلك معزولا فقط، ولكنه أصبح يستعمل عنصرا رئيسيا في مجموعة من المنتجات والأكلات.

جانب من المعروضات (الجزيرة)

إقبال
وامتلأ المعرض بالكبار والصغار بحثا عن فرصة للمشاركة في تكوين يفسر استعمال الشكولاتة في الطبخ أو تعرف الأنواع المختلفة لهذا المنتج خاصة لتذوق أصناف لا تباع سوى في المحلات المختصة الراقية.
 
فكما تقول سيلفي للجزيرة نت "كمحبة للشكولاتة لم أكن لأفوت هذه الفرصة. أن أتنزه في ممرات تعرض أطنانا من الشكولاتة من كل الأنواع والأصناف مع إمكانية التذوق. إنه شيء رائع لي وأتمنى أن يصبح المعرض سنويا".
 
ويرى جوريس من جانبه أن "المعرض فرصة نادرة للاطلاع عن قرب على طريقة صنع الشكولاتة التقليدية، فمهم لي أن أرى الحرفيين وهم يعملون، لأن ذلك يمنح قيمة إضافية للمنتج".

وقالت المتحدثة باسم منظمي المعرض إيلس ليبريخت للجزيرة نت "رغم شكلها الخارجي المتشابه، فالشكولاتة تختلف كثيرا. فما يحدد خصوصية ونوعية كل واحدة منها هو أصل وندرة حبوب الكاكاو التي تصنع منها".
 
وأشارت إلى أن إعداد هذه الحبوب "بطريقة تقليدية وبوصفة بسيطة تمنح مذاقا خاصا للمنتج، فبعض هذه الحبوب تأتي من مزارع صغيرة في فنزويلا حيث الإنتاج السنوي منخفض ولا يمكن أن توفر كمية محدودة جدا من الشكولاتة في العالم".

صادرات الشكولاتة تدر على بلجيكا 1.5 مليار يورو سنويا (الجزيرة)

أذواق وأسعار
وعن تحديد سعر الشكولاتة قالت إنه يرتبط بمستوى هذه الحبوب وجودتها وندرتها. وبالإضافة إلى الأنواع الفاخرة من حبوب الكاكاو يقدم صانعو الشكولاتة شريحة واسعة من الأذواق المتنوعة اعتمادا على حبوب تستورد من مدغشقر والمكسيك.

ويوضح البلجيكي فرانسوا دوروميانس، وهو صانع شكولاتة، للجزيرة نت أن بعض المستهلكين على استعداد لدفع ثمن عال "من أجل التمتع بمنتج ذي جودة عالية، وشكولاتة بذوق رفيع تختلف كثيرا عن الشكولاتة الصناعية التي تنتج بكميات كبيرة".

وذكر أن البلجيكيين معروفون بحبهم للشكولاتة ويستهلكون الكثير منها، وهم حاليا يفضلون المنتجات الراقية".

وحول تلك العلاقة تقول مديرة متحف الكاكاو والشكولاتة في بروكسل، بيغي فان ليرد للجزيرة نت "في مطبخ كل البلجيكيين تقريبا يمكن أن تجد شكولاتة عادية للأكل والطبخ، ولكن أيضا شكولاتة فاخرة للتمتع".

ويستهلك البلجيكي حوالي 7.5 كيلوغرامات من الشكولاتة خلال السنة الواحدة. ويبلغ عدد شركات الشكولاتة في بلجيكا 498 شركة تشغل 6000 عامل وتنتج 730 ألف طن في السنة تصدر منها حوالي النصف إلى الخارج.

وتعد بلجيكا ثاني مصدر للشكولاتة في العالم، وتدر عليها هذه التجارة حوالي 1.5 مليار يورو، وهو ما يمثل حوالي 10% من الصادرات الغذائية البلجيكية.

المصدر : الجزيرة