بيع خطاب بعث به لاعب البيسبول الشهير جو ديماجيو إلى الممثلة الأميركية الشهيرة مارلين مونرو قبل طلاقهما بمبلغ (78125) دولارا، وذلك بمزاد أجري على تذكارات خاصة بمونرو في كاليفورنيا السبت.

وأفاد بيان صحفي صادر عن صالة مزادات جوليان في بيفرلي هيلز أن ديماجيو كتب رسالته لمونرو عقب مؤتمرها الصحفي الذي أعلنت فيه طلاقهما الذي وقع بعد تسعة شهور من زواجهما في يناير/كانون الثاني عام 1954، ولم تفصح القاعة عن اسم المشتري.

وفي الخطاب طلب ديماجيو -وهو من مشاهير لاعبي فريق نيويورك يانكيز- من مونرو ألا تنهي زواجها، وطلب منها إعادة النظر، وعنون رسالته بعنوان "شيء يفطر الفؤاد".

وعاشت مونرو حياة شخصية صاخبة شهدت ثلاث زيجات، وتوفيت عام 1962 بعمر 36 عاما في لوس أنجلوس بجرعة زائدة من عقار طبي، بحسب ما صرحت به السلطات في ذلك الوقت.

وقال دارين جوليان رئيس شركة المزادات أمس الأحد من خلال متحدثة باسمه "مارلين أيقونة ظلت غامضة ولم يكن هناك أي شخص مثلها قط، وصار العثور على الأشياء التي كانت مهمة بالنسبة لعملها ولحياتها أصعب فأصعب".

وتضمن المزاد الذي شمل ثلاثمائة من مقتنيات مونرو الخاصة سلسلة من الخطابات الغرامية التي كتبها لمونرو الكاتب المسرحي آرثر ميلر قبل أن يصير زوجها عام 1956.

وكانت أغلى قطعة بيعت في المزاد معطفا كثيرا ما ارتدته مارلين مونرو في الصور الفوتوغرافية، وبيع بمبلغ 175 ألف دولار، كما بيع معطف وثوب أسود يخصانها بمبلغ 93750 دولارا.

المصدر : رويترز