يسعى البلجيكيون إلى إعلان البطاطس المقلية البلجيكية تراثا إنسانيا من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، وهو مسعى توده الرابطة الوطنية لأكشاك وعربات بيع البطاطس المقلية في البلاد.

ويفتخر البلجيكيون بهذا المنتج الذي يصادفك في كل مكان تزوره في البلاد، ويقولون إن البطاطس المقلية تنسب للفرنسيين بغير وجه حق، مؤكدين أن البطاطس المقلية بلجيكية يعود تاريخ البدء في إعدادها إلى القرن السادس عشر.

وتباع البطاطس المقلية البلجيكية عادة في قرطاس من الورق، وتشترى من أكشاك أو عربات مقطورة يوجد منها نحو خمسة آلاف، وهو ما يجعلها إذا قيست وفق عدد السكان أكثر عشرة أمثال من مطاعم "ماكدونالدز" في الولايات المتحدة.

وحتى تعترف اليونسكو بها كتراث حضاري، يجب أن يقرها أولا وزير للثقافة بين وزراء الثقافة الثلاثة في الحكومة البلجيكية.

واعترفت حكومة منطقة "فلاندر" التي تتحدث الهولندية بالبطاطس المقلية هذا العام كجزء لا يتجزأ من الثقافة الوطنية. ومن المتوقع أن تبحث المنطقتان اللتان تتحدثان الألمانية والفرنسية المسألة العام القادم.

المصدر : رويترز