قتل رضيع عمره عامان والدته خطأ في متجر بالولايات المتحدة الثلاثاء، بعدما استل مسدسا كانت تحتفظ به في حقيبة يدها وأطلق عليها النار فأرداها قتيلة.

وقالت شرطة مدينة هايدن بولاية إيداهو (شمال) في بيان لها، إن الحادث وقع في متجر وولمارت بالمدينة.

وقالت الشرطة إنه "في 30 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الساعة 10.20 صباحا (18.20 مساء بتوقيت غرينتش) استجاب عناصر الشرطة لاتصالات تبلغ عن حصول إطلاق نار داخل متجر وولمارت في هايدن، ولدى وصولهم إلى المكان عثروا على امرأة في الـ29 من العمر متوفاة نتيجة إصابتها بالرصاص على الأرجح".

وأضاف البيان أن "التحقيقات الأولية تشير إلى أن المرأة كانت تتسوق مع ابنها البالغ من العمر عامين وأفرادًا آخرين من أسرتها. وكان ابنها جالسا في مقعد عربة التسوق حين استل مسدس الضحية الذي كانت تخبئه في حقيبة يدها وأطلق النار فأصابها".

ولفتت الشرطة في بيانها إلى أن "إطلاق النار حصل على ما يبدو عن طريق الخطأ. وهناك مفتشون يحققون في مسرح الحادث".

من جهتها، قالت بروك بوتشانان المتحدثة باسم وولمارت "وقع حادث حزين جدا في متجرنا اليوم في هايدن حيث قتلت زبونة. ونعمل مع الشرطة التي تحقق في ملابسات ما حدث". وأضافت أن المتجر أغلق إلى إشعار آخر.

وبحسب قنوات تلفزيونية محلية، فإن القتيلة ليست من سكان هايدن بل كانت في المدينة لتمضية إجازة الأعياد، وليست لديها رخصة حمل سلاح.

المصدر : وكالات