حاز طالب جامعي بريطاني على جائزة جيمس دايسون لأفضل اختراع علمي لعام 2014، وهو عبارة عن حاضنة للأطفال الذين يولدون قبل اكتمال فترة الحمل، الذين يعرفون بـ"الأطفال الخدج".

ويقول الطالب الفائز إنه فكر في اختراعه بعد مشاهدة فيلم وثائقي عن محنة اللاجئين السوريين. ويمكن طي الحاضنة وحملها مثل حقيبة.

خمس دقائق من مشاهد المعاناة التي تعيشها الحوامل ومواليدهن في مخيمات اللجوء، ألهمت مخيلة جيمس روبرتس (23 عاما) تصميم حاضنة محمولة خفيفة الوزن رخيصة التكاليف، يمكن طيها وحملها كحقيبة بعد الانتهاء منها.

الحاضنة مزودة بجهاز تدفئة ومراوح تعمل بالكمبيوتر وجهاز ترطيب ومروحة تكييف لإدخال الأوكسجين ووحدة تصوير علاجية، ويمكن تشغيلها ببطارية السيارة.

وتقل كلفة تصنيع الحاضنة الجديدة عن أربعمائة دولار، عكس حاضنات المستشفيات التي يصل سعر الواحدة منها إلى خمسين ألف دولار.

وحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، فإن 15 مليون طفل يولدون قبل الأوان كل عام، يموت منهم نحو مليون.

المصدر : الجزيرة