تمكن رجلا شرطة من مساعدة امرأة على الولادة في قطار أنفاق مزدحم في فيلادلفيا الأميركية في وقت متأخر من يوم عيد الميلاد، وقد أضحت الأم ووليدها الذكر في حال جيدة.

وقال الرقيب دانييل كابان الذي شارك في عميلة التوليد أمس الجمعة "لا أعتقد أنه كان لدينا وقت لكي تنتابنا العصبية أو نشعر بالفزع".

وكان كابان ضمن نوبة حراسة في شارع عندما تلقى نداء ولادة وشيكة في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي من ركاب موجودين في بقطار الأنفاق.

وانضم إليه على وجه السرعة الضابط داريل جيمس على متن قطار أنفاق بخط ماركت فرانكفورد بعد سماع طلب عاجل عبر اللاسلكي.

وقال رجلا الشرطة إنه لم يسبق لأي ضابط في هيئة النقل لجنوب شرق بنسلفانيا أن ساعد في ولادة طفل.

وساعد والد الطفل الجديد في العملية، كما نزع سترته ولف بها الطفل، في حين وقف الركاب وساعدوا في فتح أبواب القطار خلال هذه المحنة لمنع القطار من مغادرة المحطة.

وبعد فض الحبل السري من حول عنق الطفل المولود، دخل مسعفون عربة القطار وتولوا مهامهم، حيث قطعوا الحبل السري ونقلوا الطفل وأمه بسيارة إسعاف إلى مستشفى جامعة هانمان.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم المستشفى جيانا ديميديو إن الطفل وأمه كانا في حالة طيبة بعد ظهر أمس الجمعة.

المصدر : رويترز