ارتفع عدد المشردين في مدينة نيويورك الأميركية إلى أكثر من 61 ألفا مقابل نصف هذا العدد عام 2008، ويفضل كثير منهم حياة الشارع على أن يأوي إلى الملاجئ.

ورغم وجود مئات الملاجئ الممولة من هيئات حكومية وأخرى خاصة في المدينة، يفضل أكثر من ثلاثة آلاف مشرد حياة الشارع على العيش داخل تلك الملاجئ.

ويقول مدير العمليات في أحد هذه الملاجئ بنيويورك إنه من خلال التجربة مع المشردين لاحظ أن بعضهم لهم تجربة سيئة مع الملاجئ، بينما يخجل آخرون من العيش فيها.

ومن هذه الملاجئ ما لا يضع أي شروط للاستفادة من خدماته، غير أن بعضها تابع للحكومة ويفرض ضوابط صارمة تجعل استمرار العيش فيها صعبا في نظر البعض.

المصدر : الجزيرة