حظرت جامعة في شمال غرب الصين الاحتفال بعيد الميلاد, ووصفته بأنه احتفال أجنبي "هابط" لا يليق بتقاليد البلاد, وأجبرت الطلاب على مشاهدة أفلام دعائية بدلا عن ذلك.

وقالت صحيفة "بكين نيوز" الرسمية، يوم الخميس، إن الكلية الحديثة بجامعة نورثويست، ومقرها مدينة شيان، علقت لافتات حول حرم الجامعة كُتب عليها "اسعوا لأن تكونوا أولادا وبناتا متفوقين, عارضوا العطلات الغربية الهابطة".

وأبلغ أحد الطلاب الصحيفة بأنهم سيتعرضون للعقاب إذا لم يحضروا عرضا إجباريا مدته ثلاث ساعات لأفلام دعائية, وقال طلاب آخرون إنها تشمل فيلما عن الفيلسوف الصيني الشهير كونفوشيوس, حيث وقف المعلمون لمنع الطلاب من مغادرة مكان العرض.

ونشرت مدونة مصغرة تابعة لإحدى لجان الحزب الشيوعي بالجامعة تعليقات تدعو الطلاب لـ "عدم التودد للأجانب" وإعارة المزيد من الاهتمام للعطلات القومية مثل عيد الربيع.

وعيد الميلاد ليس احتفالا تقليديا في الصين لكن شعبيته تتزايد لاسيما بالمناطق الحضرية, حيث يخرج الشبان للاحتفال وشراء الهدايا وتزيين المنازل.

المصدر : رويترز