في حالة مرضية فريدة تسبب نموا غير طبيعي للأسنان، اقتلع أطباء هنود 202 من الأسنان من فم طفلة هندية وذلك في ثاني حالة يتم اكتشافها بالبلاد في غضون أشهر قليلة.

وكانت الطفلة الهندية البالغة من العمر سبعة أعوام تعاني من آلام مبرحة وتورمات في فمها، فأخذتها والدتها لطبيب الأسنان ليكتشف المفاجأة وهي أن 202 من الأسنان نمت بشكل خاطئ في فمها، كما نقلت صحيفة "ميرور" البريطانية.

طبيب الأسنان أجوي رويشودهاري -المعالج للطفلة والذي يشغل منصب مدير قسم جراحة الفك بمركز "أل إنديا" للبحوث- تفاجأ هو الآخر بالعدد الكبير من الأسنان.

وقال "في الظروف العادية نكتشف بعض الأسنان التي تنمو بصورة غير طبيعية. لكن 202 من الأسنان في فم طفلة عمرها سبع سنوات كان صدمة بالنسبة لنا".

وسبب نمو هذا العدد الكبير من الأسنان في فم هذه الطفلة يعود إلى مرض "أودونتوم" النادر الذي يسبب فشلا في بناء الأسنان حيث تنتج لثة واحدة عددا كبيرا من الأسنان. ويوصف هذا المرض بأنه نوع من السرطان غير الخبيث.

الخبر السعيد للطفلة كان هو أن الأطباء استطاعوا إزالة جميع الأسنان في عملية جراحية معقدة استغرقت ساعتين. 

وأشار الطبيب رويشودهاري -نقلا عن موقع "ديلي أوفبيت" الإلكتروني الذي أجرى حوارا مع الطبيب- إلى أن "العملية ورغم أنها كانت سهلة نوعا ما، لكنه كان يترتب على الجراحين اتباع الدقة لتقليل الأضرار والآلام في فك الطفلة والتي تبقى فترة طويلة". 

الطفلة الهندية كانت قريبة من تحطيم الرقم القياسي في حمل أسنان بالفم والمسجل باسم مواطن هندي آخر وهو أشيك كافاي، البالغ من العمر 17 عاما، والذي اكتشفت حالته قبل أربعة أشهر، حين اقتلع الأطباء الهنود 232 سنا من فمه في عملية جراحية استغرقت سبع ساعات.

المصدر : دويتشه فيلله