شهدت جزيرة بالي الإندونيسية تنظيم ماراثون الضوء بمشاركة نحو ١٥ ألف مشارك، ركضوا لمسافة خمس كيلومترات.

وتنص قواعد الماراثون -الذي أقيم بعد حلول الظلام في الجزيرة السياحية- على ارتداء ملابس أو إكسسوارات ضوئية أو فوسفورية.

وشارك في السباق العديد من السياح الذين كانوا يقضون إجازاتهم في جزيرة بالي، وانتهى الماراثون بمهرجان غنائي رقص فيه المشاركون واحتفلوا وسط الظلام.

وأشار عضو اللجنة المنظمة للماراثون يوغا إلى أن السباق ينظم لأول مرة في إندونيسيا، وأن الآلاف شاركوا في الماراثون الذي يدعو إلى الوحدة والتعريف بالسياحة في جزيرة بالي.

المصدر : وكالة الأناضول