دفع مشترٍ من هونغ كونغ 32.6 مليون دولار من أجل ماسة زرقاء تبلغ نحو عشرة قراريط في
مزاد عقدته دار سوثبي في نيويورك، وهو ما يسلط الضوء على ارتفاع الطلب على الأحجار الكريمة من المشترين الصينيين بشكل متزايد.

وقالت دار سوثبي للمزادات إن جامع المقتنيات الذي لم يكشف عن اسمه أزاح ستة مزايدين آخرين
ليسجل سعرا قياسيا للقيراط في أي ألماس. وبلغ السعر تقريبا ضعف تقديرات ما قبل المزاد.

وتقود الصين -وهي السوق الأسرع نموا في الألماس- الطلب العالمي بهذا القطاع مع اختيار أجيال شابة من الصينيين بشكل متزايد الأحجار الكريمة على الحلي الذهبية التقليدية خلال انعقاد الارتباطات
والزواج.

وارتفعت مبيعات المجوهرات الماسية بالصين 12% سنويا بين 2008 و2013 وفقا لتقرير صدر هذا العام من متجر بيع الماس "دي بيرز". وهي تُعد الآن ثاني أكبر سوق بعد الولايات المتحدة بهذا القطاع.

وتتنافس دار سوثبي مع دار مزادات "كريستي" في جذب المشترين الصينيين من هونغ كونغ والصين الذين أصبحوا أكثر نشاطا بهذه السوق العالمية الأوسع مما ساعد في رفع الأسعار ابتداء من المجوهرات
وحتى التحف.

المصدر : رويترز