كشفت دراسة نفسية بريطانية أن 48% من الشباب المتحولين جنسيا تحت سن 26 عاما حاولوا الانتحار، وقال 30% إنهم حاولوا الانتحار فعلا العام الماضي، في حين قال 59% إن فكرة الانتحار راودتهم على الأقل. وبالمقارنة يقول نحو 6% من الشباب من سن 16 إلى 24 عاما إنهم حاولوا الانتحار.

وأشارت صحيفة غارديان إلى أن الإحصاءات عن محاولات الانتحار بين الشباب المتحولين جنسيا كانت أعلى من تلك التي وجدت في دراسات سابقة على كل الفئات العمرية.

وكانت دراسة أميركية أجريت عام 2006 قد كشفت أن 32% من المتحولين جنسيا حاولوا قتل أنفسهم، وكشفت دراسة مماثلة عام 2012 أن 35% حاولوا الانتحار مرة و25% حاولوا ذلك للمرة الثانية.

كما أفادت الدراسة بأن 59% من الشباب المتحولين جنسيا قالوا إنهم تعمدوا إيذاء أنفسهم مقارنة بـ8.9% من الأعمار بين 16 إلى 24 سنة. وقالت مديرة الجهة التي أجرت الدراسة إن الافتقار إلى الرؤية والقبول في المجتمع يساهم في لجوء الشباب المتحولين جنسيا إلى إيذاء أنفسهم، حيث إنهم يتعرضون لإساءة مستمرة من زملائهم في المدارس.

المصدر : غارديان