قد يكون فصل الشتاء نهاية الحياة الطبيعية من سقوط ورق الأشجار وتحللها، لكنه موسم تزايد المواليد. فقد كشفت الأرقام الجديدة لمكتب الإحصاءات الوطني البريطاني أن الأزواج يكونون في أخصب حالاتهم للإنجاب في الشهور الباردة.

وتشير الإحصاءات إلى أن الأطفال الذين ولدوا في شهر يوليو/تموز في إنجلترا وويلز العام الماضي كانوا أكثر من أي شهر آخر، حيث بلغ عدد الولادات 61422، وكانت بداية الحمل بمعظمهم في شهري أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني.

وينصح المتخصصون النسوة اللائي يرغبن في الإنجاب في العام الجديد أن يبدأن في تناول مكملات حمض الفوليك قبل الحمل، نظرا لضرورتها لنمو الخلايا وتكاثرها وصحة الطفل في المراحل الأولى من عمره.

المصدر : ديلي تلغراف