يقول الكاتب إريك باركر بمقال في مجلة تايم الأميركية إن هناك خمس خطوات لتحويل العادات السيئة إلى عادات حميدة. ونصح بعدم الاعتماد على قوة الإرادة موضحا أن الدراسات أثبتت أن من يتعهد بعدم تكرار فعل شيء ما، تكون احتمالات عودته أكثر ممن لا يتعهد.

ويوضح باركر أن 40% من الأفعال التي ننفذها عبارة عن عادات، لذلك فإننا نتصرف بشكل آلي نصف الوقت تقريبا.

والخطوات الخمس، أولها: الوعي، وأهم ما فيه أن يعي الشخص أن تصرفاته عبارة عن مجرد عادة ترسخت عبر الزمن. وينصح بمحاولة التخفيف من العادة لا قطعها فجأة.

والخطوة الثانية: هي العثور على المحفزات، موضحا أنه عندما تأتي لممارسة أي عادة ركز على  الدافع لذلك: هل هو الضغط؟ الأصدقاء؟ لأن اكتشاف المحفز مفتاح رئيسي.

ويشير إلى أن الإقلاع عن العادات أمر في غاية الصعوبة. فهو أصعب من ربط العادات الجديدة بمحفزات قديمة راسخة. ولذلك ينصح ببدء شيء جديد ليحل محل العادة القديمة؛ وهذه هي الخطوة الثالثة.

والخطوة الرابعة عن توظيف وضعك وعدم الاعتماد على قوة الإرادة، قائلا إن أهمية السيطرة على النفس من أكبر الأساطير السائدة حول تغيير العادات. وهنا ينصح بتنفيذ تكتيكات عملية لا علاقة لها بقوة الإرادة، مثل أن تخبئ علبة السجاير بحيث يصعب عليك العثور عليها.

والتغيير يتطلب وقتا قبل تحقيقه، لذلك كانت الخطوة الخامسة الأخيرة هي ضرورة المداومة وعدم التراجع أو الاستسلام.

المصدر : تايم