يفتتح الشهر المقبل مقهى للقطط في مدينة نيويورك الأميركية، حيث يؤدي صغر مساحة الشقق السكنية وقوانين أصحاب العقارات إلى جعل مسألة الاحتفاظ بحيوانات أليفة أمرا صعبا بالنسبة لمحبي الحيوانات.

وقالت كريستينا ها التي تشارك في ملكية المقهى إنه يمكن للعملاء الحجز على مقهى "ميوا بارلور" عبر الإنترنت لقضاء بعض الوقت مع إحدى عشرات القطط التي تجوب المساحة المخصصة بالمقهى في مانهاتن.

ويستفيد هذا المقهى -الذي يعد الأحدث في مقاهي القطط التي انتشرت في جميع أنحاء العالم- من احتياجات سكان نيويورك غير القادرين على الاحتفاظ بقطط خاصة بهم.

وتشير دراسة أجرتها مؤسسة التنمية الاقتصادية في نيويورك عام 2012 إلى أن ملكية الحيوانات الأليفة بمدينة نيويورك أقل بنحو 60% من المتوسط على المستوى الوطني.

وقالت الدراسة إن أماكن الإقامة والمباني السكنية الضيقة بالمدينة التي لا تسمح بالاحتفاظ بالحيوانات الأليفة تحد من حيازتها.

ومن المقرر أن يفتتح مقهى ميوا بارلور والذي سيكون مزودا بقائمة تضم القهوة والشاي والحلويات وغيرها في منتصف ديسمبر/كانون الأول، وستكون جميع القطط متاحة للتبني.

المصدر : رويترز