كشفت الحسابات الفلكية للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر أن كوكب المشتري سيكون متلازما مع القمر حتى الـ21 من الشهر الحالي في سماء المنطقة العربية في ما يعرف بالاقتران.

والاقتران مصطلح يستخدم في علم الفلك، ويعني أن اثنين من الأجرام السماوية يكونان بالقرب من بعضهما البعض في السماء.

وفي تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، قال رئيس قسم الفلك بالمعهد أشرف تادرس إن الظاهرة يمكن رصدها بالعين المجردة، وأفضل وقت لمشاهدتها خلال الفترة من بعد منتصف الليل وحتى بزوغ الفجر.

وأضاف تادرس أن الإعلان عن الظاهرة يهدف إلى التثقيف الفلكي، حيث يوجد خلط لدى الجمهور عند رؤية كواكب لامعة في السماء لأن هذه الصفة تشمل كوكبي الزهرة والمشتري.

والزهرة هو ألمع الكواكب في السماء بعد القمر، ويأتي بعده من حيث اللمعان كوكب المشتري حسب المسؤول الفلكي المصري.

وأضاف تادرس أن الاهتمام برصد هذه الظاهرة يساعد أيضا في ضبط الحسابات الفلكية, والتأكد من صحتها.

المصدر : وكالة الأناضول