قضت محكمة ألمانية بإلزام مواطنة بدفع مبلغ 10 آلاف يورو لإدارة الدفاع المدني مقابل قيام رجالها بإنقاذ كلبها قبل عامين.

وكانت المواطنة، وهي طبيبة بيطرية (46 عاما)، قد استدعت رجال الإطفاء لمساعدتها في إنقاذ كلبها "سكيبر" الذي حوصر داخل شبكة من جحور ودهاليز تحت الأرض.

وشارك في عملية الإنقاذ 23 من رجال الإطفاء معهم خمس سيارات مجهزة بتجهيزات كاملة لمواجهة المواقف الاستثنائية، واستمرت عملية الإنقاذ ثمان ساعات قبل أن تتلقى المرأة فاتورة بـ13 ألف يورو.

واستند ممثلو الدفاع المدني إلى أن قانون ولاية برلين يلزم أصحاب الحيوانات بتحمل الخسائر التي تتسبب فيها حيواناتهم، وأن رجال الإطفاء قاموا بعمل يدوي شاق حيث حفروا مساحة لا تقل عن 50 مترا مربعا بعمق نحو ثلاثة أمتار ونصف متر بحثا عن الكلب.

من جانبه دافع محامي الطبيبة البيطرية بأن الدفاع المدني استخدم عددا أكثر بكثير من الرجال الذين كان يمكن أن ينقذوا الكلب بتكلفة أقل, بالإضافة إلى استخدامه عددا أكبر من المطلوب من سيارات الإطفاء.

ثم توصل الخصمان إلى تسوية يتم بموجبها خصم تكلفة إحدى سيارات الإنقاذ وطاقم هذه السيارة بحيث تدفع المرأة 10 آلاف يورو فقط تتحمل منها شركة التأمين الخاصة بالمرأة 5000 يورو تمثل قيمة الخسائر التي تسببت فيها المرأة للغير.

المصدر : الألمانية