قال موقع "أكيو ويذر" للأرصاد الجوية في الولايات المتحدة إنه من المتوقع أن تجتاح أشد موجة برد
خلال الموسم 42 ولاية هذا الأسبوع، بسبب عاصفة قطبية أدت إلى خفض درجات الحرارة ابتداء من الحدود الكندية وحتى خليج المكسيك.

ومن المتوقع أن يتأثر نحو مائتي مليون شخص بهذا الجو البارد، باستثناء سكان فلوريدا وهاواي وجنوب غرب الولايات المتحدة.

وأضاف الموقع أن الولايات الأولى التي ستشهد هذا الجو البارد هي تلك الواقعة على امتداد الحدود الكندية وفي جبال روكي الشمالية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد ووقت مبكر من صباح اليوم, بما في ذلك أكثر ليلة باردة منذ مارس/آذار الماضي في مونتانا. وستكون درجة الحرارة أقل من المتوسط في ساوث داكوتا بثماني عشرة درجة مئوية.

المصدر : رويترز