قضت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء بالسجن ثلاثين عاما على زعيم طائفة يؤمن بتعدد الزوجات، وأدانته بتهم جنسية متعلقة بزوجاته وبناته، إضافة إلى تهمة ادعاء الألوهية.

ونفى المتهم غويل راتزون (64 عاما) تهم الاغتصاب والاعتداء التي وجهت له. وبرأته محكمة تل أبيب الجزئية من تهم أخرى متعلقة باستعباد 21 زوجة و38 ابنا وابنة أسكنهم في بيوت عدة بأنحاء المدينة.

وقال راتزون -ذو اللحية والشعر الأبيض الطويل- إن زوجاته عشن معه بمحض إرادتهن، وإن بعضهن رسمن على أجسادهن وشما يحمل صورته واسمه.

ورحبت إحدى الزوجات التي عرفت فقط باسم مايان، بحكم السجن الصادر على زوجها خلال حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، وقالت إن ذلك سيحول دون ظهور طائفة أخرى تحمل اسم راتزون بين ذريته.

المصدر : وكالات