تعرض الشهر المقبل قبعة يعتقد أنها تخص الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت للبيع في مزاد أطلق عليه "مزاد القرن"، إلى جانب مقتنيات أخرى كان يستخدمها الإمبراطور.

وقال جان بيير أوسينات من دار مزادات أوسينات لرويترز ""لا فرق بين نابليون وقبعته. لا يوجد شيء آخر في تاريخ فرنسا أكثر رمزية من هذه القبعة". 

وسوف تعرض دار المزادات نحو ألف غرض للبيع يومي 15 و 16 نوفمبر/تشرين الثاني، وعلى رأسها القبعة السوداء التي قيل إن نابليون كان يرتديها خلال معركة ماينغو في إيطاليا عام 1800. 

وخلال توليه الحكم خلال 15 عاما ارتدى نابليون نحو 120 قبعة. ويوجد من هذه القبعات ما بين عشرين وثلاثين قبعة معظمها في متاحف. 

وستعرض القبعة التي تقدر قيمتها بين ثلاثمائة ألف وأربعمائة ألف يورو (اليورو يعادل 1.27 دولارا) للبيع بالمزاد وهي في حالة ممتازة وما زالت تحتفظ ببطانتها الحريرية. 

ومن بين الأغراض التي ستعرض للبيع لوحات لنابليون وأحزمة عسكرية وميداليات وتماثيل نصفية من الرخام والبرونز للإمبراطور وغيرها من الأشياء بما في ذلك قفازات وأدوات حلاقة وساعة جيب.

المصدر : رويترز