أقيم أمس السبت مهرجان منتجات مصنعة من النفايات يُقام سنويا في جزيرة "بالي" الإندونيسية، ولاقى اهتماما كبيرا من الزائرين المحليين والسياح.

ويهدف المهرجان إلى زيادة الوعي لدى الناس بحماية البيئة، حيث عُرضت فيه منتجات صنعت من مواد النفايات، وخصوصا نفايات القهوة والبلاستك، صُنع منها أحذية وملابس وقبعات نالت استحسان الزوار، وعرضت تلك المنتجات -التي حرص صانعوها على النمط والتصاميم الإندونيسية فيها- للبيع في المهرجان.

وأوضحت رئيسة لجنة المهرجان، جاتارينا دويهاستاريني، أنهم يهدفون من خلاله إلى رفع مستوى وعي الناس في مجال حماية البيئة، معربة عن ترحيبها باهتمام الناس المتزايد بالمهرجان، وعن أملها أن يساعد المهرجان في توفير الحماية اللازمة للبيئة.

من جانبها، أشارت السائحة الكندية كريستا كليمنت إلى أهمية المهرجان الذي شاهدت فيه منتجات مختلفة صنعت من مواد النفايات، مؤكدة أن تلك المنتجات تباع في كندا بأربعة أضعاف أسعارها هنا.

المصدر : وكالة الأناضول