تمكن العلماء من مشاهدة قمر صغير يدور حول كوكب نبتون يسمى ناياد، وذلك للمرة الأولى منذ نحو 25 عاما، حيث كان العلماء يعتقدون أن المناظير (التلسكوبات) الفضائية لم تتمكن من التقاط أي صور له منذ العام 1989.

وقال موقع "أم سبيس" الإلكتروني المتخصص في أخبار الفضاء يوم الأربعاء إن كاميرات مركبة "فوياجر 2" الفضائية التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) اكتشفت الكوكب الصغير عام 1989، ولم يتمكن العلماء من مشاهدته منذ ذلك التاريخ.

وبعد تحليل صور التقطها منظار هابل الفضائي عام 2004، تمكن العلماء مؤخرا من رؤية هذا القمر بمساعدة تقنيات مختلفة جرى استخدامها لاستبعاد توهج كوكب نبتون، وفق الموقع ذاته.

ويقدر العلماء لمعان كوكب نبتون بأنه يفوق ناياد بأكثر من مليوني مرة, مما يجعل رؤية هذا القمر صعبة جدا من الأرض باستخدام المناظير.

يذكر أن مركبة "فوياجر2 " كشفت خلال طيرانها ستة أقمار غير معروفة سابقاً تدور حول نبتون، قبل أن يتبين للعلماء لاحقا أن 14 قمراً تدور حول هذا الكوكب المعروف باسم "الكوكب الأزرق"، الذي يعتبر رابع أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، وهو أبعدها عن الشمس، وقد اكتشف يوم 23 سبتمبر/أيلول 1846.

المصدر : وكالة الأناضول