هبطت طائرة ركاب أميركية اضطراريا بعد تشقق مقصورة الركاب وبدأت تتحطم بعد دقائق من إقلاعها من مطار سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا غربي الولايات المتحدة.

وكانت الطائرة -وهي من طراز بوينغ 757- متجهة ظهر أمس الاثنين بالتوقيت المحلي إلى مدينة دالاس عندما شعر المسافرون أن جسمها بدأ يهتز بقوة, وسُمعت ضوضاء شديدة خارج جسم الطائرة.

وأصيب الركاب بالذعر بعد تفكك هيكل الطائرة من الجانبين, ودخول الهواء, وتغير الضغط. وكان قائد الطائرة قد أبلغ الركاب بأنه يعتزم مواصلة الرحلة نحو دالاس، بيد أنه عدل عن ذلك وقرر العودة والهبوط اضطراريا في سان فرانسيسكو وفقا لمصدر ملاحي.

وقالت مصادر من إدارة شركة "أميركان إيرلاينز" ومن إدارة الطيران المدني الأميركي، إن قائد الطائرة التي كان على متنها 184 راكبا قرر العودة إلى المطار الذي انطلق منه.

وأضافت المصادر أن الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة رقم 2293 حطت بسلام في مطار سان فرانسيسكو, ولم يصب أي من الركاب بأذى.

وقال متحدث باسم أميركان إيرلاينز إنه رغم حدوث مشكلة تتعلق بالضغط داخل الطائرة, فإن الضغط لم ينخفض في قمرة القيادة, كما لم تنزل أقنعة الأوكسجين.

وصوّر أحد الركاب ما حدث داخل الطائرة, ونشر صورا على حسابه في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بينما كانت الطائرة لا تزال تحلق.

المصدر : وكالات