الفتاة كانت تقفز من الطائرة بمناسبة عيد ميلاها فتعطلت مظلتها (الأوروبية-أرشيف)
أنقذت العناية الإلهية فتاة في السادسة عشر من العمر من موت محقق بعد سقوطها من ارتفاع يزيد على الألف متر.
 
وكانت الفتاة، وتدعى ماكينزي ويتينغتون من ولاية تكساس الأميركية، في رحلة رياضية للقفز بالمظلة من طائرة كهدية من والدها، الذي كان بصحبتها، وذلك بمناسبة عيد ميلادها عندما تحولت المناسبة السعيدة إلى مأساة بعد تعطل مظلتها التي كانت ترتديها ولم تنفتح بطريقة ملائمة.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى ما روته أخت ماكينزي الكبرى بأن المظلة تشابكت في بعضها ولم تنفتح كما ينبغي أثناء القفز.

ووفقا للتقرير الطبي فقد تضرر كبد الفتاة وأصيبت بكسور في الحوض والجزء السفلي من العمود الفقري ولوح الكتف وعدة ضلوع وفقدت أحد أسنانها.

وتعقيبا على الحادث، قالت أخت ماكينزي إنها لا تعرف تفاصيل ما حدث لأنها لم تكن موجودة هناك، لكنها أبدت تعجبا كبيرا من كيفية نجاة أختها.

وذكرت الصحيفة حادثة مماثلة نجا منها صاحبها أيضا في فلوريدا العام الماضي بعد سقوطه بالطريقة نفسها ولكن من ارتفاع نحو 2700 متر عندما تشابكت مظلته بمظلة زميله أثناء القفز.

المصدر : إندبندنت