أذهل نحات صيني زوار معرضه في العاصمة الصينية بكين بتماثيل مطواعة تسمح لهم بمطها وتشكيلها كيفما أرادوا وإعادتها إلى شكلها الأصلي.

أذهل نحات صيني زوار معرضه في العاصمة بكين بتماثيل مطواعة تسمح لهم بمطها وتشكيلها كيفما أرادوا وإعادتها إلى شكلها الأصلي.

واستخدم النحات لي هونغبو في منحوتاته آلاف الطبقات الورقية لإضفاء خاصية المرونة على قطعه الفنية، إذ يحتاج رأس التمثال الواحد منها إلى خمسة آلاف ورقة أو أكثر وفق ارتفاع التمثال المطلوب.

ويقول الفنان الصيني إنه استلهم طريقته في النحت من ألعاب الورق الصينية التي ولع بها منذ صغره، موضحا أن هدفه من كسر الصورة النمطية لجسم الإنسان هو حث الناس على التفكير في طبيعة الأشياء والدافع وراء خلقها بهذا الشكل.

وأقام هونغبو -الذي أمضى ستة أعوام في تأليف كتب تؤرخ لفن الورق البوذي على مدى ألف عام- معارض لتماثيله المطاطة في عدة دول من بينها الولايات المتحدة وأستراليا، لكنه لم يفصح حتى الآن عن أسعار هذه التماثيل رغم ازدياد الطلب عليها.

المصدر : الجزيرة